facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss

بلدية بإربد تحول 15 موظفًا للمدعي العام على خلفية الإضراب

Sunday ٤\١١\٢٠١٨

 الاصلاح نيوز –

استعانت بلدية الوسطية في إربد بسائقين من مجلس الخدمات المشتركة وآخرين من المجتمع المحلي للعمل على كابسات (ضاغطات) والأليات لحل المشكلة البيئة وتكدس النفايات في شوارع اللواء بعد إضراب سائقي وعمال الوطن في البلدية لليوم الرابع.

وقال رئيس البلدية رفيق العواودة إن البلدية حوّلت 15 موظفا الى المدعي العام بتهمة تغيبهم عن العمل واضرارهم بالمصلحة العامة، بالإضافة إلى توجية عقوبة الحرمان لمدة 4 أيام لـ 38 موظفاً في البلدية بتهمة تغيبهم عن العمل دون أي عذر.

وأشار العواودة إلى أن البلدية ستتخذ إجراءات رادعة بحق الموظفين ستصل إلى حد الحرمان لمدة اسبوع عن العمل، مؤكدًا أن الوضاع البيئي في مناطق اللواء تراجع خلال الأيام الماضية، الأمر الذي من شانه الإضرار بمصالح المواطنين.

وأكد العواودة لـ “الغد”، أن المجلس البلدي لبى مطالب جميع العاملين في البلدية خلال الفترة الماضية، إضافة إلى أن اللجنة التي شكلها وزير البلديات لبت جميع المطالب والتي بحاجة إلى تعديل تشريعات وانظمة للبدء بتطبيقها خلال الأشهر المقبلة.

ولفت إلى أن عامل الوطن فور تعيينه في البلدية يتقاضى راتباً مقداره 350 ديناراً، فيما يتقاضى العامل نفسه بعد مضى 15 سنة من خدمته راتب 450 ديناراً، مؤكدا أن استمرار الإضراب سينعكس سلباً على إيرادات البلدية المالي، اضافة الى انعاكسه على الوضع البيئي.

وقال العواودة ان البلدية اضطرت للاستعانة بسائقين من مجلس الخدمات المشتركة واخرين من المجتمع المحلي من اجل ازالة النفايات المتكدسة، مؤكد انه ومع انتهاء ساعات المساء سيتم السيطرة على 80% من اعمال النظافة التي تكدست خلال الايام الماضية.

واشار الى ان هنالك جزءاً من عمال الوطن مضربين عن العمل، الا ان هناك 80 عامل وطن يتبعون (للجي اي زد) يقومون بعملهم كالمعتاد، حيث يقومون بتجميع النفايات بالحاويات، الا ان اضراب السائقين يحول دون ازالتها.

وكان عاملون في عدد من البلديات في محافظة اربد واصلوا اضرابهم لليوم الرابع على الرابع على التوالي للمطالبة بحقوق وظيفية، الامر الذي تسبب بشلل تام في مرافق البلدية وتكدس النفايات في الشوراع.

أضف تعليقك