facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss

ضامن: 13.4% نسبة تزويج القاصرات في الأردن خلال 2017

Sunday ٤\١١\٢٠١٨

* تزويج القاصرات الأعلى في محافظة المفرق وبنسبة 21% تلاها محافظة الزرقاء وبنسبة 19.1%

* تزويج القاصرات الأقل في محافظة الطفيلة وبنسبة 4.8% تلاها محافظة الكرك وبنسبة 8.4%

* لا علاقة تربط بين زواج غير الأردنيات بإرتفاع نسب تزويج القاصرات في بعض المحافظات

* محافظة العاصمة الأكثر تشدداً في منح الإذن بالزواج للقاصرات وإربد الأكثر تساهلاً

* تضامن : محافظتا الطفيلة والكرك تنجحان في خفض نسب تزويج القاصرات… فكيف كان ذلك؟

الاصلاح نيوز-

أكد الكتاب الإحصائي السنوي الأردني لعام 2017 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة وتم نشره في بداية تشرين ثاني الحالي، على أن محافظتي المفرق والزرقاء كانتا الأعلى في نسب تزويج القاصرات، ومحافظتي الطفيلة والكرك كانتا الأقل وذلك بالمقارنة مع مجمل عقود الزواج التي أبرمت في كل محافظة.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” الى أن أسباباً عديدة تقف خلف النجاح الذي حققته كل من محافظة الطفيلة ومحافظة الكرك في الحد بشكل كبير من تزويج القاصرات، ومن بينها برامج التوعية والإرشاد الأسري التي تقوم بها “تضامن” وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني، وتشدد المحاكم الشرعية في منح الإذن بالزواج للفئة العمرية 15-18 عاماً وتبعتها بعد ذلك وفي الربع الأخير من عام 2017 مكاتب الإصلاح والتوفيق الأسري، الى جانب وعي المجتمعات المحلية بالآثار السلبية لتزويج القاصرات خاصة في مجالي التعليم والصحة.

هذا وقد أظهر التقرير السنوي الصادر عن دائرة قاضي القضاة لعام 2017 بأن الأردن يشهد يومياً تسجيل 213 عقد زواج من ضمنها 29 حالة لزواج مبكر(زواج في الفئة العمرية 15-18 عاماً)، كما يشهد تسجيل 71 حالة طلاق (رضائي وقضائي) من بينها 15 حالة طلاق مبكر (طلاق من زواج نفس العام).

77700 حالة زواج سجلت عام 2017 منها 10434 حالة تزويج قاصرات

وتضيف “تضامن” بأن إجمالي حالات الزواج بلغت 77700 حالة منها 10434 حالة تزويج لقاصرات أعمارهن ما بين 15-18 عاماً، وبنسبة 13.4% من مجمل حالات الزواج.

نسبة تزويج القاصرات في محافظة المفرق 21% وفي محافظة الطفيلة 4.8%

وبتحليل الأرقام الخاصة بعقود الزواج في مختلف محافظات المملكة لعام 2017، يتبين بأن نسب تزويج القاصرات تختلف إختلافاً كبيراً بين المحافظات من مجمل عقود الزواج التي أبرمت فيها، وكان ترتيب المحافظات كالتالي: محافظة المفرق الأعلى في تزويج القاصرات فمن بين كل 5 نساء تزوجن كان هنالك زوجة واحدة قاصرة وبنسبة 21% من مجمل عقود الزواج التي أبرمت في محافظة المفرق (1227 عقد لقاصرات من إجمالي 5840 عقد زواج)، تلاها محافظة الزرقاء وبنسبة 19.1% (2197 عقد لقاصرات من إجمالي 11469 عقد زواج)، ومحافظة إربد بنسبة 14% (2041 عقد لقاصرات من إجمالي 14543 عقد زواج)، وكذلك محافظة العقبة بنسبة 14% (193 عقد لقاصرات من إجمالي 1378 عقد زواج)، ومحافظة جرش بنسبة 13.2% (343 عقد لقاصرات من إجمالي 2595 عقد زواج)، ومحافظة عجلون بنسبة 12.9% (226 عقد لقاصرات من إجمالي 1747 عقد زواج)، ومحافظة معان بنسبة 11.2% (159 عقد لقاصرات من إجمالي 1419 عقد زواج)، ومحافظة العاصمة بنسبة 10.9% (3075 عقد لقاصرات من إجمالي 28263 عقد زواج)، ومحافظة مادبا بنسبة 10.4% (235 عقد لقاصرات من إجمالي 2249 عقد زواج)، ومحافظة البلقاء بنسبة 10.2% (471 عقد لقاصرات من إجمالي 4592 عقد زواج)، ومحافظة الكرك بنسبة 8.4% (218 عقد لقاصرات من إجمالي 2591 عقد زواج)، وأخيراً محافظة الطفيلة بنسبة 4.8% (49 عقد لقاصرات من إجمالي 1014 عقد زواج).

لا علاقة تربط بين زواج غير الأردنيات بإرتفاع نسب تزويج القاصرات في بعض المحافظات

وتضيف “تضامن” بأنه وعلى الرغم من أن 30% من عقود الزواج في محافظة المفرق التي تحتل المركز الأول في تزويج القاصرات كانت لنساء غير أردنيات ، إلا أنه لا يمكن الربط بينهما، حيث أن محافظة الزرقاء والتي تحتل المركز الثاني لم تتجاوز عقود الزواج فيها لغير الأردنيات 13.7%، وفي محافظة إربد لم تتجاوز عقود زواج غير الأردنيات نسبة 10.1%، وفي محافظة عجلون لم تتجاوز نسبة عقود زواج غير الأردنيات 5%، وهي نسبة تقارب نسبة عقود زواج غير الأردنيات في محافظة الكرك 4.7% والتي كانت الأقل في نسبة تزويج القاصرات بعد محافظة الطفيلة.

محافظة إربد الأكثر تساهلاً في منح الإذن بتزويج القاصرات ومحافظة العاصمة الأكثر تشدداً

وتشير “تضامن” الى أنه وبعد صدور التعليمات الجديدة عام 2017 لمنح الإذن بالزواج للفئة العمرية 15-18 عاماً، بدأت مكاتب الإصلاح والتوفيق الأسري النظر في طلبات منح الإذن بالزواج حيث إستقبلت في الربع الأخير من عام 2017 (3 أشهر) بحدود 1029 طلباً، تم منح الإذن لـ 842 طلباً وبنسبة 81.8% من مجموع الطلبات، ورفض 187 طلباً وبنسبة 18.2%.

وكان مكتب عمان الأكثر رفضاً لطلبات منح الإذن بالزواج حيث إستقبل 111 طلباً رفض منها 90 طلباً وبنسبة 81%، فيما كان مكتب إربد الأكثر إستقبالاً لطلبات الإذن حيث إستقبل 298 طلباً لم يرفض منها سوى طلباً واحداً.

ولأن “تضامن” وأعضاء تحالف “نجود” لمحاربة تزويج الأطفال يرون أن هذه المشكلة لا تزال تحتاج الى المزيد من بذل الجهد والعمل والتنسيق المؤسسي والمجتمعي، فقد إرتأوا أن يتم إعتبار الثامن عشر من شهر نيسان من كل عام يوماً وطنياً لمحاربة تزويج الأطفال وتخصيص الأسبوع الذي يليه للقيام بحملة وطنية تتضمن تنفيذ العديد من النشاطات واللقاءات والفعاليات التي من شأنها تسليط الضوء على مخاطر تزويج الأطفال صحياُ ونفسياً وقانونياً واجتماعياً، واستقطاب الشباب والرجال وقادة الرأي ونشطاء المجتمعات المحلية وتجمعات اللاجئين للمشاركة في إطلاق مبادرات مجتمعية فاعلة ومؤثرة تساهم في التصدي لهذه المشكلة باعتبارها قضية انسانية ووطنية مبحة وذلك سعيا لتتويج هذه الجهود بتحقيق نتائج ملموسة في مجال تغيير أنماط التفكير التقليدي المتسامح مع هذه الظاهرة وفي مجال التطوير التشريعي نحو الإلغاء التام لتزويج الاطفال.

أضف تعليقك