facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss

تكريم السفير الكويتي السابق في مضارب الحياصات

Saturday ٢٨\٠٧\٢٠١٨

الاصلاح نيوز-

 أقام رجل الأعمال المعروف مازن الحياصات وليمة غداء في ديوان عشيرة الحياصات في مدينة السلط تكريماً للسفير الكويتي الذي تنتهي مهمته في عمان الشهر القادم، ويذكر أن السفير الدعيج وخلافاً للأعراف الدبلوماسية المتعارف عليها قضى في المملكة ستة عشر عاماً استطاع خلالها أن يرتقي بالعلاقات الوطيدة بين البلدين، وأن يقوم بالعديد من الأدوار المهمة التي ترجمتها المنجزات العملية على مختلف أصعدة العمل المشترك.

أنا أعتبر نفسي أردنياً مثلكم هكذا قال السفير في رده على كلمات الترحيب والأجواء الاحتفائية الحميمة التي غمرته بين المدعوين من أبناء مدينة السلط يتقدمهم دولة رئيس الوزراء السابق الدكتور عبد الله النسور، وتفاخر بأن صاحب سمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد يناديه بالأردني ويسعد بجهوده المتفانية في رعاية المصالح المشتركة بين الكويت والأردن، وفي كلمة عاطفية أكد السفير أنه مع مغادرته الأردن لن يتغيب مطلقاً عن علاقات الأخوة والصداقة التي تربطه بالأردنيين الذين التقاهم وعمل معهم خلال فترة خدمته، وأبدى بأنه يرحب بالجميع أثناء تواجده في الفترة المتبقية من خدمته في الأردن وحتى بعد مغادرته.

من طرفه أكد السيد مازن الحياصات على الدور الذي أداه السفير الكويتي وتواصله البناء مع الفعاليات الأردنية المختلفة، وأبدى ترحابه بالسفير نيابة عن أهالي المدينة الذين حضروا لتكريم السفير تعبيراً عن امتنانهم لخدماته الكبيرة التي قدمها للأردن خلال السنوات الماضية، ولفت الانتباه إلى أن الكويت تمثل نموذجاً للأخوة العربية الوثيقة التي تصلح لأن تكون نموذجاً يحتذى به في العلاقات العربية.

يذكر أن فترة تواجد السفير الدعيج شهدت استئنافاً لتوافد الطلبة الكويتيين للأردن، ليصل عددهم إلى نحو سبعة آلاف طالب منتظمين في الجامعات الأردنية خلال الأعوام الماضية بعد أن كان العدد لا يتجاوز عشرين طالباً عند قدومه للمملكة، كما وعمل السفير على تأسيس مكتب للخدمات ليدعم السياحة العلاجية الكويتية للأردن، بجانب عمله الدؤوب على التنسيق من أجل استقدام المزيد من الاستثمارات الكويتية للمملكة الأمر الذي كان له الأثر الايجابي اللافت في تطوير العديد من القطاعات الاقتصادية الفاعلة، فضلاً عن تواصله الدائم مع الصناديق التنموية الكويتية لمتابعة الاتفاقيات والفرص التي تنتجها اللقاءات بين الشقيقين جلالة الملك عبد الله الثاني وصاحب السمو أمير دولة الكويت.

 

 

أضف تعليقك