facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss

جت ..نجاحات عابرة للاجيال والطرقات

Sunday ٨\٠٧\٢٠١٨

الاصلاح نيوز- خاص /

تجري العادة على تخصيص الجوائز للشركات صاحبة الإسهام الاجتماعي، كما وأصبحت حتى الجامعات العالمية المرموقة تقدم برامج دراسية متخصصة للمسؤولية الاجتماعية، وعلى الساحة الأردنية في حال وجدت هذه الجائزة، فإنها بالتأكيد لن تبتعد عن شركة جت للنقل التي تعتبر جزءاً من قصة أردنية جميلة إمتدت لسنوات لتصبح واحدة من أكثر العلامات التجارية ألفة بالنسبة للمواطن الأردني، وشريكاً أساسياً في تقديم خدمات النقل بأسعار مقبولة وجودة مرتفعة وأحد أعمدة القطاع السياحي.

جت .. الشريان الحيوي 

الجانب التجاري يقول الكثير حول قصة النجاح التي قطعتها جت لتصبح واحدة من الشركات الأكثر استقراراً في المملكة، إلا أن الجانب الاجتماعي لديه أكثر من ذلك بكثير، فالشركة لم تفكر فقط في الخطوط الرابحة والمنتجة، ولكنها أصرت على خوض تجربة التنافس في مجال النقل السياحي، ووظفت جزءاً من أسطولها ليذهب إلى المواقع السياحية في الأردن، وهو الأمر المؤثر في زيادة الإقبال السياحي والذي انعكس بدوره على رفع نسبة الإشغال، وبما يجعل وصفاً مثل الشريان الذي يقل الدماء إلى مختلف أعضاء الجسم ينطبق على العلاقة بين الشركة والوجهات السياحية في الأردن، وذلك ضمن رؤية استطاع مدير الشركة المهندس مالك حداد أن يوظفها استراتيجياً لخدمة النشاط السياحي في الأردن، وذلك انطلاقاً من خبرته الواسعة في مجال النقل التي تجعله في مقدمة الخبراء في مجال إدارة النقل والحلول المرتبطة به.

الأردنيون يعرفون شركة جت بوصفها ناقلاً منتظماً مهماً يربط بين ثغر الأردن في العقبة وبقية المحافظات، ويحتفظون بثقة كبيرة تجاه جودة الأسطول العامل في الشركة وانتظامه بصورة تسهل من أعمالهم، حيث تحرص الشركة على توظيف أفضل السائقين والعاملين على خدمة الركاب بآلية تزيح عناء الرحلات عن كاهل المسافرين، إلى جانب تطبيق الشركة إجراءات رقابية للمحافظة على سمعتها التي جعلت من العلامة التجارية للشركة أحد أصولها الأكثر قوة وصلابة.

وجود شركة جت في الظروف الصعبة مثل وتحول أسطولها إلى أحد أدوات المجتمع والدولة في مواجهة الظروف الصعبة يعتبر منجزاً متكاملاً في حد ذاته، ويبدي الحنكة التي يحملها فريق الشركة في الظروف الصعبة، ولذلك لم تشهد خدمات الشركة على امتداد تاريخها انقطاعات تؤثر على مصالح زبائنها.

تطوير المجتمعات المحلية ومكافحة الفقر

يضاف إلى ذلك دور شركة جت في العمل على تنمية المجتمعات البعيدة من خلال الحملات التطوعية التي تشترك بها، ومساعدتها في حملات مكافحة الفقر وتطوير المجتمعات المحلية، وبذلك فرضت الشركة نفسها ذراعاً للعمل التنموي في الكثير من المناسبات.

وبما يتعلق بنتائجها المالية فقد أخذت الشركة على عاتقها مواجهة التحديات وتحقيق أفضل النتائج المالية من خلال خطة استراتيجية لتسجل بذلك ارتفاعاً صافياً في دخل الشركة لعام 2017 بنسبة 29%، لیصل إلى 924.488.25 ملیون دینار مقارنة مع 528.691.19 ملیون دینار لعام 2016.كما وزعت الشركة عن السنة المالية الماضية أرباحاً على المساهمين بنسبة 12%.

جت تقدم نمودجا يستحق  الدراسة والفهم

وتنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، الذي ينادي دوماً بالتشاركية ما بين القطاع العام والخاص لتنفيذ مبادرات وطنية واجتماعية تخدم أبناء الوطن في شتى بقاع الوطن، واظبت شركة جت على تقديم الدعم لمختلف النشاطات الانسانية والمجتمعية والتطوعية، إيماناً منها بالدور الوطني المناط بالشركات والقطاع الخاص بشكل عام للإسهام في خدمة الوطن، حيث تقدم الدعم للكثير من الجمعيات الخيرية والتعاونية، كما تكون حاضرة في أغلب النشاطات الرياضية مساندة لمنتخاباتنا الوطنية، بالإضافة لمشاركتها في الكثير من المبادرات الشبابية الوطنية المتنوعة والتي تحظى باقبال كبير من أبناء الوطن.

ينتظر من الشركة خلال الفترات المقبلة أن تحمل هذه الخدمات للدول المحيطة بالأردن، وهو الأمر الذي سينعكس ايجابياً على أسطولها وقدرتها على توفير المزيد من فرص العمل للشباب الأردني، حيث من اللافت أن الشركة تعتمد على الكوادر البشرية الأردنية لتقطع الطريق على من يروجون لنقص الكادر البشري في مجال السياحة في الأردن، فالشركة التي تحمل تراثاً طويلاً قدمت نموذجاً من ثبات مستوى الخدمة عند المعدلات المرتفعة يستحق الدراسة والفهم.

حداد وقيادته الناجحة

يقف وراء نجاحات المؤسسة هي إصرار رئيسها على بناء قيادات تستطيع أن تضطلع بالأدوار المتعددة للشركة، ويضرب حداد مثلاً للقيادي الناجح الذي يؤمن بأن النجاح ليس هو التحدي الرئيسي، ولكن الاستمرارية في النجاح واستدامة المنجزات والنمو تعتبر هي الغاية الأساسية، ويظهر حداد بأسلوبه الأبوي الذي يجمع بين التفهم والدعم في معظم الأوقات، والصرامة والحسم في بعض الحالات، ممسكاً بتفاصيل تقدم جت وابتعادها بصدارة المنافسة في سوق النقل الأردني وبقائها في مقدمة الشركات العاملة على المستوى العربي، وهو في ذلك يشبه المايسترو الذي يضبط جوقة كبيرة من المبدعين بسيطرة كبيرة وشاملة على جميع التفاصيل ورؤية عميقة للآفاق المستقبلية فتكرست كفصة نجاح عبرة ليس الطرقات فحسب لكل للأجيال .

أضف تعليقك