facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss

حملات المساعدات …

الأحد ١٢\٠٣\٢٠١٧
عبدالهادي راجي المجالي
عبد الهادي راجي المجالي

عبد الهادي راجي المجالي

-الاصلاح نيوز

في طفولتنا قرأنا حديثا للرسول ( ص) ,يصف فيه فضل الصدقة : ( أن لاتعلم شماله ما قدمت يمينه) .

لكن يبدو أن الكثير من رجال الأعمال لم يطلعوا على هذا الحديث بعد ,فقصة الكاميرا والخبر صارت ملازمة لكل طرد يقومون بتقديمه , أو لكل وجبة غذائية ..أو صندوق يحتوي على علب (مرتديلا) ..وفي اليوم الثاني يتسابق البعض إلى هذا الرجل .. ويكيلون له المدائح , وتنشر المواقع خبرا عن نظافة يده , وحجم الورع والتقوى الذي يحيط بحركاته .

هناك فارق بين مجتمع فقير ومجتمع متسول ..هناك فارق بين توظيف العطاء في إطار التلميع الإعلامي وبين توظيف العطاء لمساعدة مجتمع ترتفع فيه معدلات الفقر وهناك فارق أيضا ..بين من يملك فائضا من المال وبين من لايملك رغيف الخبز .

على الحكومات أن تنظم هذه العملية , فالكرامة الإنسانية تحتم أن نحافظ على جوع الناس وتعبهم في إطار من السرية … وتحت عين الدولة لا عين الكاميرات والأخبار المدفوعة الثمن .

أنا لا أعرف ما هو المقصود من قيام البعض بإطلاق قوافل خير ..إلى بعض المحافظات , وبعد كل قافلة تنشر صور الناس وأسماء الأماكن التي انطلقت لها وأنواع الإحتياجات … ومن ثم يتقاطر الجميع للدعاء له بطول العمر …وأن يكون ذلك في ميزان حسناته وهل تسيير قوافل الخير أصبح وظيفة من لا وظيفة له ؟

الخبز والجوع من مسؤوليات الدولة الأردنية , وهي التزامات قانونية مفروضة عليها فصندوق المعونة الوطنية حين يقوم بصرف رواتب للأسر التي ضاقت بها الحال , يرسل لجنة وتقوم بدراسة الوضع ثم يتم الصرف , وقد قدمت الحكومات المتعاقبة ملايين الدنانير في إطار هذا العمل , لكنها لم تنشر صورة واحدة لعائلة محتاجة , ولم تنشر شيكا أو مغلفا أو وجه سيدة جاءت لتلقي راتبها من الصندوق …بالمقابل حين يقرر رجل أعمال أن يرسل قافلة , لا يترك وسيلة إعلامية ولا كاميرا ..إلا وقام بنشر الخبر , وكأن القصة : مسألة مرتبطة بتسول الناس لا بكراماتهم .

على الحكومة أن تصدر قانونا خاصا ينظم هذه العملية في إطار صندوق المعونة الوطنية وتحت مظلته ,لا في إطار البحث عن الأضواء والإستعراض ..

الجوع مع الكرامة , أفضل بكثير مع جوع بكاميرات واستعراضات و (شو أوف) وفي النهاية , تكتشف أن رجل الأعمال – أطال الله في عمره – حصل على المعونة مجانا من صديق له , كان يملك شحنة من المواد الغذائية شارف وقت صلاحيتها على الإنتهاء .

Hadi.ejjbed@hotmail.com

أضف تعليقك