facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss

وزير الداخلية: الأردن والبحرين يشكلان عمقاً استراتيجياً

الأربعاء ٢٥\١٢\٢٠١٣

  الاصلاح نيوز-

أكد وزير الداخلية حسين هزاع المجالي أن العلاقات الاردنية البحرينية تخطت الاطار التقليدي الذي تتصف به العلاقات البينية بين الدول، الى آفاق متقدمة حددت ملامحها وابعادها القيادتان الحكيمتان للبلدين الشقيقين.

وقال المجالي لدى لقائه الثلاثاء نظيره البحريني الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة والوفد المرافق، إن مواقف الملك عبدالله الثاني واخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة وسياساتهما الحكيمة في التعامل مع القضايا العربية والإقليمية والدولية، ساهمت في بلورة مواقف منسجمة مع مختلف التطورات التي تشهدها الساحتان العربية والإقليمية.

واشار المجالي خلال اللقاء الذي حضره السفير البحريني في عمان ناصر الكعبي، ان تفعيل اواصر التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، سينعكس ايجابا على مصالح الشعبين الشقيقين ويلبي طموحاتهما، ويسهم في شكل مباشر في تذليل العقبات التي تواجههما في المجالات كافة.

وشدد وزير الداخلية على أن الاردن والبحرين يشكلان عمقا استراتيجيا منيعا لبعضهما البعض في مواجهة مختلف التحديات والأخطار، اضافة الى العديد من الروافد السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي جعلت العلاقة بين البلدين أشد تماسكا مع مرور السنوات.

بدوره اكد وزير الداخلية البحريني ان العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين نابعة من التفاهم الكبير حول مختلف التحديات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك الى جانب المواقف الصادقة التي تغذي هذه العلاقات باستمرار، والتي تشكل قاعدة متينة لجميع اشكال التعاون بين الاردن والبحرين.

واشار الى ان رعاية قيادتي البلدين الشقيقين لهذا الترابط جعلت العلاقات الاردنية البحرينية تحتل مكانا متقدما في العلاقات العربية البينية؛ الامر الذي ادى الى تعظيم الانجازات والمكتسبات التي تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين.

ولفت الوزير الى ان زيارته تأتي في اطار التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات وزيادة مستوى التعاون في المجالات الامنية ومكافحة الجريمة بمختلف انواعها من خلال تبادل الخبرات والزيارات التي تحقق هذه الاهداف.

وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على ادامة التنسيق والتشاور حول مختلف القضايا التي تهم البلدين الشقيقين.

“بترا”

أضف تعليقك